فكروا بي….. قصيد للشاعر محمد عبد العزيز شميس

فكروا بي
…………….
لو لم اتماسك نفسي
لفكروا كيف مات
ماذا إذن
ينقص ست تجمد وجهها
لا بل أربع
وأمها من البؤس
حاولت أن تعرف عدد الكلمات
فكروا بي إذن
واذكروا الأسم والعنوان
منغلقا علي الذات
يا كل الاسماء التي لها نجمة وقلبا من ماس
جعلتني اتشظي امام واقع آخر أبعد ما يكون
اعقد من تفاصيل الحياة
يا كل الاسماء اللواتي لا يهزمن إلي ذاكرتي
في ثورتي ثم في خضوعي جعلتني ترجل
من حافلة الحياة
يا كل الذين سقطوا من أجل كرامتي ومعتقداتي
أشعر أني أتفتح واشرق وأغدو ضوءاً
أو وردة في الظل اكشف النوايا المخبأة بالحياة
يا كل الذين حاربت من أجلهم
يا ابناء البقالين والفلاحين في المزارع
وثمرة التقاطعات الغامضة للصيادين
كل هؤلاء دعوني أغرق من الدمع
من دون قول أو سماع
يا أبناء الأرض التي احتضنت
الممانعات العنيفة للإستيعاب المستحيل
برأس منحني وشعر مجعد التراتيل
يا ابناء العناصر التي تحركت من داخلي
وتصادمت في طموحاتها وشهرتها
بارتباطها او ابتعادها عن الآخرين
كل يوم خرجت فيه أصغي لرنين الحياة والراغبين
اتعرف من خلالها علي مصائر الأجيال
والضياع أزيز ساخط لذبابة في المصباح
يا أبناء التشظي امام واقع آخر
أبعد ما يكون لوجود الماء
وكل ما انفقتم من ظلال
زنبقة هشة لعينين نصف مغمضتين
كزهرة الألام مع المسامير
يا كل الضواع التي استنشقتها بلذة الشجر
وبحة الصوت والصفير
وكل أرض وطأت كتلة لا مرئية
يعوي من خلفها كلب
بات صوته اكثر غلاظة وجلفا وتوترا
وكل صحة أفنيتها تمتد فيها الأيام
مد الفرش بالأطباق والأقداح والشوك والسكاكين
تشبه النسوة المتظاهرات
……………………………….
 
 
 
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله