أنطولوجيا عربية

كتبت :- الأستاذة أمل مسعود

سعيد هو الإنسان الذي يستطيع الاستمتاع بالأشياء الصغيرة والمباهج البسيطة والاحداث العادية اليومية شروق الشمس و غروبها في البحر وتغريد الطيور او زيارة صديق وكثيراً من اللذين يذهبون بعيداً بحثاً عن السعادة يتركون تلك السعادة الحقيقية وراء ظهورهم في اقرب الأماكن منهم وابسط الأشياء ويعد الأدب مصدراً مهماً من مصادر السعادة فهو مخزن التجارب الشعوريه للبشر ونقل الخبرات الجمالية المتراكمة إلي الاجيال المتعاقبه فيعمق الشعور والوعي ويساعد على رقي الإنسان وتحضره وسعادته ولذلك ولأول مرة تطلق مدرسة النهضة الأدبية اول انطولوجيا شعرية عربية تفتح الباب علي مصراعيه للقصيدة العربية كي تنطلق إلي آفاق العالمية الرحبة انطولوجيا تضم في ثناياها مدارس ومشارب ومذاهب واطياف شعرية مختلفة ترسم جدارية للقصيدة العربية في شتي بقاع الوطن العربي انطولوجيا تبحث عن قصيدة يمتزج فيها الشكل بالمضمون والرسالة بالأساليب الفنيه هذا المهرجان الوليد ولد عملاقا بمشاركة الاتحاد الدولي للمصريين بالخارج عاشقي الوطن الغالي ابطال مصر وممثليها في كل انحاء العالم دكتورنا العظيم د محمد الجمل رئيس الاتحاد الدولي للمصريين بالخارج الذي دائما ما يقول مصر ستنتصر على الإرهاب بإذن اللة بكل المصريين المخلصيين وستصبح مصر من القوي العظمي فمعدن المصري يظهر بالخارج وهو بعيداُ عن الوطن فتجد المهندس العظيم فخر لمصرنا محمد بدر تدمع عينيه وهو يتحدث عن مصر القريبة والحبيبة إلي قلبه و الشريك الاساسي في انطولوجيا عربية ولأن الشعر من القوة الناعمة للشعوب فتجد شاعرنا الكبير البشوش الوجه وهو يلقي باشعاره ليمدنا جميعاً بالقوة واليقين بأن القادم احلي بكثير وقريباً انتظرونا وقد تحقق الحلم العربي

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *