وإذا قال منكر قلت عرفا…. بقلم محمد عبد العزيز شميس

وإذا قال منكر قلت عرفا

يتساءل الكثيرون أين النهضة الأدبية من الشارع الثقافي بعدما كسدت قلوب الناس واعمالها وغلب الجفاء وطال الإنتظار ، بعد أن ازدوجنا عليه في مشاكلة عجيبة فاستفدنا طمآنينة وسكون لا يرثان علي الدهرفمنذ مخاضها الاول خالفت الهوي باللمحة الضئيلة بل سافرت بالضمير إلي شفاة الناس شاهدا لمن وشي ، تحمل اعباء الدولة فوق اوزار المنتشين بها والمنتسبين إليها وولوع طورهم فيما يصدر عنهم ويرد عليها من أصحاب الضياع فليسوا في هذا الحديث من عير ولا نفير 
ولكن كانت الأشغال علي ادلالها جارية لما سمعت الخوارزمي ابا بكر يقول اللهم نفق سوق الوفاء فقد كسدت واصلح قلوب الناس فقد فسدت ولا تمتني حتي يبور الجهل كما بار العقل ويموت النقص كما مات العلم فقدمت النهضة الأدبية اولي المهرجانات الادبية غير الحكومية في مصر فبراير 2016 بمشاركة مصر والسعودية والعراق والاردن وفلسطين ولبنان لتصنع حراكا ثقافيا تعاقب عليه نشاط غير اعتيادي فكان مهرجان الشعر العربي الثاني بدولة لبنان ابريل 2016 بمشاركة مصر ولبنان والاردن والعراق وفلسطين وسوريا وما كان الدخان علي النار بأدل من الصاحب علي الصاحب ومعاقدة الإخاء والاجتماع علي المخالصة والصفاء حتي اجيبت الدعوة الأردنية في مهرجان الشعر العربي الثالث نوفمبر 2016 بمشاركة مصر والاردن والعراق والجزائر وسوريا وفلسطين ولبنان لاطفت فيها من جفاها ومدت يد العون تنسج الثوب العربي الموشي في الليالي المزهرة في حل وسعة فكان الخليط أحق من الشفيع والشفيع أحق من الجار والجار أحق ممن سواه ونخالف الاصمعي في قول البخيل من اقرض إلي ميسرة 
فكان اللقاء مع مؤتمر اللغة العربية النجف فبراير 2017 بدولة العراق شاركت فيه  سوريا وفلسطين (ممثلتي مدرسة النهضة الأدبية ) بورقتي بحث فازتا بالمراكز الاولي بل وصنعت النهضة حراك غير اعتيادي اثار الاعلام العراقي والمثقف العربي وقد اهدينا مودتنا رغبة فقاربنا اخواننا في خلائقهم وإن حثا التراب فينا فقاربنا وجهة النظر العربية الثقافية بين ابناء الداخل وابناء المهجر عبر اذاعة سبوتنيك موسكوفي مارس 2017 كي نضع عنوانا للهوية ووعاء للفكر والثقافة جشمنا فيه افضال المنعمين وابتذلنا فيه ابتذال الأكفاء لا نتجرع ريقا الا وملكنا رفيقا
وإذا كان رقينا العقل الهادى إلي الرضا  الزائد عن الأذي شاركت شاركت النهضة الادبية في مهرجانات ادبية واسعة عبر ممثليها في مصر والاردن وفلسطين في مهرجان الاسكندرية االاول للثقافة والفنون ومهرجان الايام الذهبية بتونس فما تغير منا اللون عجزا الا وكنا علي موعد مع طباعة الكتب واحتفلت النهضة الادبية بكتابي الشمس لا تطوف مرتين وعلي رابية البوح في فبراير 2018 بمشاركة خمس دول عربية مصر وسوريا والاردن وفلسطين والجزائر إحياء لبادرة ساءت مذاهبها وقل العارف فيها ليرتفع الإنصاف ويحل عن الهجران فأرينا الخافية اختها وما ضرنا ناس كانوا ينتحلون مودتنا ويتبارون في صداقتنا لضعف تحايزهم ولؤوم غرائزهم ولم نتفوه قول الشاعر
إذا رأيت ازورارا من أخي ثقة ***.ضاقت عليَّ برحب الأرض اوطاني
فإن صددت بوجهي كي اكافئه ***.فالعين غضبي وقلبي غير غضبان 
بل شمرنا سواعدنا ورجعنا إلي عقل نصيح وطبعت النهضة في فبراير 20199 ديواني شيطان شعري ولآليء بمشاركة اربع عشر دولة عربية ومشاركات اروبية كانت للنهضة الادبية بصمة في اسبانيا والارجنتين واروجواي وامريكا وبرغم القصور فلو سأل السائل عن هذه كلها فما كان جوابه والسهم الذي يرمي به لا يعود
……………………………..
 محمد عبد العزيز شميس

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *